منتديات زاد الموحدين
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


خطب . دروس . برامج . كتب . حوارات اسلامية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

 

 المستحاضة لها أربع حالات وهي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيم بن كمال
المدير العام ومالك المنتدي
المدير العام ومالك المنتدي
إبراهيم بن كمال


المساهمات : 392
تاريخ التسجيل : 21/04/2022

المستحاضة لها أربع حالات وهي Empty
مُساهمةموضوع: المستحاضة لها أربع حالات وهي   المستحاضة لها أربع حالات وهي Emptyالثلاثاء مايو 31, 2022 4:55 pm

المستحاضة لها أربع حالات وهي 914238905

المستحاضة لها أربع حالات وهي

1 - أن تكون مدة الحيض معروفة لها فتجلس تلك المدة، ثم تغتسل وتصلي.
2 - أن تكون مدة الحيض غير معلومة لها فتجلس ستة أو سبعة أيام، لأن ذلك غالب مدة الحيض، ثم تغتسل وتصلي.
3 - أن لا تكون لها عادة ولكنها تستطيع تمييز دم الحيض الأسود من غيره، فإذا انقطع دم الحيض المميز اغتسلت وصلت.
4 - أن لا تكون لها عادة، ولا تستطيع أن تميز الدم فتجلس ستة أو سبعة أيام ثم تغتسل وتصلي وتسمى المبتدأة.
* إذا وضعت المرأة نطفة فهذا ليس بحيض ولا نفاس، وإن وضعت الجنين لأربعة أشهر فهذا نفاس، وإن وضعت علقة أو مضغة غير مخلقة فليس بنفاس ولو رأت الدم، وإن وضعت مضغة مخلقة بأن تم له ثلاثة أشهر تأكد أنه ولد، وأنه نفاس.
* يجوز للمستحاضة أن تصلي، وتصوم، وتعتكف ونحو ذلك من العبادات.
عن عائشة أن فاطمة بنت أبي حبيش رضي الله عنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم قالت: إني أستحاض فلا أطهر، أفأدع الصلاة؟ فقال: ((لا، إن ذلك عرق، ولكن دعي الصلاة قدر الأيام التي كنت تحيضين فيهما، ثم اغتسلي وصلي)). متفق عليه (1).
* يجوز للرجل والمرأة قراءة القرآن ولو كان الرجل جنباً، أو المرأة حائضاً أو نفساء أو جنباً، والأفضل قراءته على طهارة.
‌‌_________
(1) متفق عليه، أخرجه البخاري برقم (325)، واللفظ له، ومسلم برقم (333)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://zadaltawhid.yoo7.com
 
المستحاضة لها أربع حالات وهي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زاد الموحدين :: الْأَقْسَام الْإِسْلَامِيَّة الْعَامَّة :: الْفِقْه الْإِسْلَامِيّ لِأَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ-
انتقل الى: