منتديات زاد الموحدين
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


خطب . دروس . برامج . كتب . حوارات اسلامية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

 

 أهَمِّيَّة تَرْبِيَة الأَوْلاَدُ فِي الْإِسْلَامِ سَيِّدِنَا زكريا عليه السَّلَامُ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيم بن كمال
المدير العام ومالك المنتدي
المدير العام ومالك المنتدي
إبراهيم بن كمال


المساهمات : 392
تاريخ التسجيل : 21/04/2022

أهَمِّيَّة تَرْبِيَة الأَوْلاَدُ فِي الْإِسْلَامِ سَيِّدِنَا زكريا عليه السَّلَامُ Empty
مُساهمةموضوع: أهَمِّيَّة تَرْبِيَة الأَوْلاَدُ فِي الْإِسْلَامِ سَيِّدِنَا زكريا عليه السَّلَامُ   أهَمِّيَّة تَرْبِيَة الأَوْلاَدُ فِي الْإِسْلَامِ سَيِّدِنَا زكريا عليه السَّلَامُ Emptyالخميس أبريل 28, 2022 1:52 pm

أهَمِّيَّة تَرْبِيَة الأَوْلاَدُ فِي الْإِسْلَامِ سَيِّدِنَا زكريا عليه السَّلَامُ 889148190

‌‌5 - زكريا عليه وعلى نبيّنا أفضل الصلاة والسلام:

(هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ) (1).
((أي: دعا زكريا - عليه السلام - ربه أن يرزقه ذرية طيبة، أي: طاهرة الأخلاق، طيبة الآداب، لتكمل النعمة الدينية والدنيوية بهم

(1) سورة آل عمران، الآية: 38

فاستجاب له دعاءه)) (1).
(وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ) (2).
((أي: واذكر عبدنا ورسولنا زكريا، منوهاً بذكره، ناشراً لمناقبه وفضائله، التي من جملتها، هذه المنقبة العظيمة المتضمّنة لنصحه للخلق، ورحمة الله إياه، وأنه (نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا) أي: (قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا * وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا * يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا) (3) من هذه الآيات علمنا أن قوله: (رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا) أنه لما تقارب أجله، خاف أن لا يقوم أحد بعده مقامه في الدعوة إلى اللَّه، والنصح لعباد اللَّه، وأن يكون في وقته فرداً، ولا يخلف من يشفعه ويعينه، على ما قام به، (وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ) أي: خير الباقين، وخير من خلفني بخير، وأنت أرحم بعبادك مني، ولكني أريد ما يطمئنّ به قلبي، وتسكن له نفسي، ويجري في موازيني ثوابه. (فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى) النبي الكريم، الذي
‌‌_________
(1) تيسير الكريم الرحمن، (ص 129).
(2) سورة الأنبياء، الآيتان: 89 - 90.
(3) سورة مريم، الآيات: 4 - 6

لم يجعل اللَّه له من قبل سمياً. (وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ) بعدما كانت عاقراً، لا يصلح رحمها للولادة، فأصلح اللَّه رحمها للحمل، لأجل نبيه زكريا، وهذا من فوائد الجليس، والقرين الصالح، أنه مبارك على قرينه، فصار يحيى مشتركاً بين الوالدين. ولمّا ذكر هؤلاء الأنبياء والمرسلين، كلاً على انفراده، أثنى عليهم عموماً، فقال: (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ) أي: يبادرون إليها، ويفعلونها في أوقاتها الفاضلة، ويكملونها على الوجه اللائق الذي ينبغي، ولا يتركون فضيلة يقدرون عليها، إلا انتهزوا الفرصة فيها، (وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا) أي: يسألوننا الأمور المرغوب فيها، من مصالح الدنيا والآخرة، ويتعوّذون بنا من الأمور المرهوب منها، من مضارّ الدارين، وهم راغبون راهبون، لا غافلون، لاهون، ولا مدلون، (وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ) أي: خاضعين متذلّلين متضرّعين، وهذا لكمال معرفتهم بربهم)) (1)

(1) تيسير الكريم الرحمن، (ص 129)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://zadaltawhid.yoo7.com
 
أهَمِّيَّة تَرْبِيَة الأَوْلاَدُ فِي الْإِسْلَامِ سَيِّدِنَا زكريا عليه السَّلَامُ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أهَمِّيَّة تَرْبِيَة الأَوْلاَدُ فِي الْإِسْلَامِ سَيِّدِنَا إبراهيم السَّلَامُ
» أهَمِّيَّة تَرْبِيَة الأَوْلاَدُ فِي الْإِسْلَامِ سَيِّدِنَا إسماعيل بن إبراهيم السَّلَامُ
» أهَمِّيَّة تَرْبِيَة الأَوْلاَدُ فِي الْإِسْلَامِ سَيِّدِنَا يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السَّلَامُ
» أَهَمِّيَّة تَرْبِيَة الأَوْلاَدُ فِي الْإِسْلَامِ سَيِّدِنَا نُوحٍ عَلَيْهِ السَّلَامُ
» صفة غسل النبي صلى الله عليه وسلم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زاد الموحدين :: اللأسرة وَالْمُجْتَمَع الْمُسْلِم :: تربية الطفل تربية اسلامية-
انتقل الى: